الإثنين , مايو 27 2019
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / وزيرة الهجرة والاندماج: من التمييز حظر الدعم الخارجي للمساجد
Foto: Ólafur Steinar Gestsson / Scanpix Denmark

وزيرة الهجرة والاندماج: من التمييز حظر الدعم الخارجي للمساجد

 

أراد حزب الشعب الدنماركي Dansk Folkeparti  حظر الدعم والتبرعات الخارجية للمساجد في الدنمارك. إلا أن وزيرة الهجرة والاندماج تقول أن هذا تمييز ضد المسلمين.

قالت وزيرة الهجرة والاندماج بعد اجتماع جمعها مع حزب الشعب الدنماركي بخصوص التبرعات والمنح الخارجية للجاليات الدينية في الدنمارك  أنها لن تدعم اقتراح حزب الشعب الدنماركي الداعي إلى حظر التبرعات الخارجية للمساجد في الدنمارك.

وقالت الوزيرة:

  • للأسف، الأمر ليس بهذه السهولة. لا نستطيع القول أننا نحظر التبرعات الخارجية للمساجد، لكن الجاليات الدينية الأخرى تستطيع الحصول على معونات خارجية. بكل بساطة هذا تمييز في المعاملة.

إلا أن الوزيرة ستواصل العمل من أجل إيجاد حل لمنع إرسال الأموال الخارجية إلى المساجد في الدنمارك. ومن جملة ما ستقوم به هو الاطلاع على التجربة الأمريكية والتي تعتقد الوزيرة بأنهم قاموا بتجارب مثيرة للاهتمام.

وفي الوقت نفسه قالت الوزيرة إنه سيتم العمل على قوانين الضرائب لاحتواء المشكلة.

وكانت مجموعة العمل التي تشكلت في شهر أيار/مايو من العام الماضي قد قامت بدراسة ما يمكن القيام به بخصوص الدعم الخارجي للمجتمعات الدينية في الدنمارك.  وتمت مناقشة نتائج عمل المجموعة في الاجتماع الذي ضم المحافظين (حزب الشعب المحافظ) Konservative، والحزب الديمقراطي الاجتماعي Socialdemokratiet، وحزب الشعب الدنماركي  Dansk Folkeparti ووزيرة الكنيسة، Mette Bock.

وترى وزيرة الهجرة والاندماج أنه سيمر وقت قبل التوصل إلى حل جيد.

والمتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الدنماركي لشؤون الأجانب، مارتن هنريكسن، مستاء لرفض اقتراح حزبه. واتهم هنريكسن الحكومة بأنها تحاول الاختباء وراء المحامين والاتفاقيات الدولية، وقال:

  • اعتقادي الراسخ هو أننا نستطيع القيام بذلك إذا كانت هناك أغلبية سياسية لذلك. لكن المشكلة أن الحكومة لا تريد ذلك.

 

من جانبها وجهت المتحدثة باسم الحزب الديمقراطي الاجتماعي كلمات قاسية لوزيرة الهجرة والاندماج.

  • علي القول بأنه من المفاجئ حضور إلى اجتماع من أجل مناقشة قضية إشكالية. ليتبين لنا أن الوزيرة ليس لديها أي اقتراح.

وترى المتحدثة باسم الحزب الديمقراطي الاجتماعي أنه يجب فرض مزيد من المراقبة على المعونات الخارجية للمجتمعات الدينية في الدنمارك. وفي نفس الوقت تطالب بدراسة إمكانية فرض ضرائب كبيرة على هذه المعونات الخارجي.

 

المصدر : غيتساو

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن يُفجر قنبلة انتخابية: مستعدون للتعاون مع الديمقراطيين الاجتماعيين

قال رئيس الوزراء الدنماركي، لارس لوكه راسموسن، في كتاب يصدر اليوم الخميس تحت عنوان “لحظة …

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: