الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / وزيرة الهجرة والاندماج ترفض مشاركة إيميل مثير للجدل قبل جلسة المشاورة بخصوص تعليماتها المخالفة للقانون
Foto: Ida Marie Odgaard

وزيرة الهجرة والاندماج ترفض مشاركة إيميل مثير للجدل قبل جلسة المشاورة بخصوص تعليماتها المخالفة للقانون

رفضت وزيرة الهجرة والاندماج منح أعضاء مجلس الشعب لمحة عن إيميل هام في قضية إصدار الوزيرة لتعليمات غير قانونية، على الرغم من أن أحد سياسيي حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا)  قرأه بصوت عال.

هل كانت الوزيرة على علم بعدم قانونية تعليماتها التي أصدرتها في شهر شباط/فبراير من العام الفائت، والتي بموجبها فصلت الزوجات دون سن الثامنة عشر عن أزواجهن في مراكز اللجوء؟

هذا ما ستحاول أحزاب المعارضة معرفته بعد استدعاء الوزيرة إلى جلسة مشاورة معها بعد ظهر يوم الخميس.

ووفقاً لصحيفة Berlingske فإن عدد من سياسيي المعارضة أرادوا الحصول على لمحة عن هذا الإيميل الهام في هذه القضية، إلا أنه لم يُسمح لهم بذلك.

ويلعب هذا الإيميل دوراً هاماً في قضية الوزيرة، لأنه ووفقاً لصحيفة البوليتكن يحتوي على “الاعتبارات القانونية” للقضية. حيث كتبت الصحيفة أن الإيميل كان يحذر الوزيرة من خرق القانون.

ودفعت القضية العديد من النقاد إلى للمطالبة بالاطلاع على الايميل. إلا أن وزارة الهجرة والاندماج رفضت ذلك بحجة أن الإيميل داخلي.

ومع ذلك سمحت الوزيرة لزميلها والمتحدث الرسمي باسم حزب الدنمارك الليبرالي Jakob Engel-Schmidt بقراءة الإيميل لمستشار الوزارة، هذا ما قاله في برنامج Presselogen على شاشة القناة TV2 News.

والمتحدثة باسم الحزب الليبرالي الاجتماعي لشؤون الأجانب،Sofie Carsten Nielsen، مستاءة جداً من القضية، وقالت لصحيفة Berlingske:

” هذا أمر سيء جداً. أن يُسمح للمتحدث باسم حزب الوزيرة بالاطلاع على الإيميل واستخدامه كدليل، في حين يُمنع اعضاء لجنة شؤون الأجانب من الاطلاع عليه. هذا أمر غير عادي لم نسمع به من قبل”.

النبرة ذاتها جاءت من المتحدثة باسم حزب البديل، Josephine Fock، والتي وصفت الأمر ب ” إشكالي للغاية”. والمتحدث باسم حزب الشعب الاشتراكي،Jacob Mark  يرى أن الوزيرة ستويبغه تعرقل مجلس الشعب في عمله الديمقراطي. وقال لصحيفة Berlingske:

” هذا عدم احترام لمجلس الشعب ودوره. عملنا هو مراقبة الحكومة. لكن هذا مستحيل إذا لم نحصل على المعلومات”.

أما المتحدثة باسم حزب الوحدة، Johanne Schmidt-Nielsen، فقد أعربت عن تطلعها لسماع تبرير الوزيرة في جلسة المشاورة.

يُشار أخيراً إلى أن وزيرة الهجرة والاندماج رفضت التصريح لصحيفة Berlingske عن سبب رفضها السماح لأعضاء مجلس الشعب بالاطلاع على مضمون الايميل.

 

 

المصدر غيتساو/يولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن يُفجر قنبلة انتخابية: مستعدون للتعاون مع الديمقراطيين الاجتماعيين

قال رئيس الوزراء الدنماركي، لارس لوكه راسموسن، في كتاب يصدر اليوم الخميس تحت عنوان “لحظة …

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: