الخميس , فبراير 21 2019
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / الحزب الديمقراطي الاجتماعي يريد معاقبة أصحاب الثروات ومستشاريهم بشدة
Socialdemokratiets skatteordfører Jesper Petersen. Foto: Jens Dresling/Polfoto

الحزب الديمقراطي الاجتماعي يريد معاقبة أصحاب الثروات ومستشاريهم بشدة

أظهر تقرير جديد أن أغنى 320 عائلة دنماركية تُخفي مجتمعة ما مجموعه 60 مليار كرونة في مصارف أجنبية خارج الدنمارك تهرباً من دفع الضرائب. وهذا يعني أن ربع ثروات الأغنياء مخبأة في ملاذات ضريبية.

ويقول بيتر ياكوبسن المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الاجتماعي:” أعتقد أن هذا مبلغ كبير جداً. توفير الرعاية الاجتماعية للمجتمع يكلف أموالاً. وهذا يكرس حالة اللامساواة في المجتمع. لذا يجب تسهيل معاقبة المستشارين الذين يساعدون الأغنياء”.

وكانت الأحزاب البرلمانية قد اتفقت في وقت سابق من شهر أيار/مايو الجاري على تشديد الإجراءات للحيلولة دون عمليات الغش والخداع بتهريب الأموال إلى ملاذات ضريبية. ومن المقرر أن يتم هذا من خلال إنشاء مركز جديد وتمويله ب 25 مليون كرونة في الأعوام الأربعة القادمة.

لكن الحزب الديمقراطي الاجتماعي يقول إن مصلحة الضرائب بحاجة إلى مزيد من الأموال.

ومن جملة ممن يقفون وراء التقرير الجديد المحاضر في الاقتصاد في جامعة كوبنهاجن، Niels Johannesen، والذي يختلف مع المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الاجتماعي بيتر ياكوبسن.

حيث يرى Niels Johannesen، أن المركز الجديد سيعمل بشكل جيد. خاصة بعد الاتفاقيات المبرمة مع البلدان التي تشكل ملاذات ضريبية والتي تُلزم هذه البلدان بتقديم المعلومات بشكل أوتوماتيكي حول ثروات الدنماركيين إلى وزارة الضرائب.

 

المصدر غيتساو/ يولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

سياسة الهجرة الجديدة قد تكلف سوق العمل المحلي 8700 عاملاً

من المحتمل أن ينتهي الأمر بـ 8700 عامل في الشركات الدنماركية على قائمة اللاجئين الذين …

محقق الشكاوى في مجلس الشعب يطالب وزارة الهجرة برد واضح على الرسائل السرية

طالب محقق الشكاوى في مجلس الشعب وزارة الهجرة والاندماج برد واضح، بعد قيام صحيفة الـ …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: