الخميس , يناير 17 2019
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / حزبا الشعب الدنماركي والديمقراطي الاجتماعي يطالبان بتشكيل لجنة تحقيق في فضائح وزارة الضرائب
Foto: Liselotte Sabroe, Berlingske

حزبا الشعب الدنماركي والديمقراطي الاجتماعي يطالبان بتشكيل لجنة تحقيق في فضائح وزارة الضرائب

 

دعا حزبا الشعب الدنماركي والديمقراطي الاجتماعي إلى تشكيل لجنة تحقيق للتحقيق في فضائح ومشاكل وزارة الضرائب.

وكانت رئيسة الحزب الديمقراطي الاجتماعي ميته فريدركسن قد حملت وزير المالية الحالي كريستيان ينسن المسؤولية الأكبر في سلسلة الفضائح التي ظهرت للعلن في الآونة الأخيرة. وذلك لأن كريستيان ينسن شغل منصب وزير الضرائب بين عامي 2006-2010. وأشارت فريدركسن أن أزمة الضرائب الحالية تدمر ثقة الناس بالسلطات.

يشار إلى أن فضائح وزارة المالية كلفت الدولة مليارات الكرونات.

ويرى زعيما الحزبين، ميته فريدركسن و كريستيان تولسن دل، أن على لجنة التحقيق أن تقوم بتحقيق شامل  في فضائح الفساد لتقف على الأخطاء المرتكبة من أجل تجنب حدوث مثل هذه الفضائح في المستقبل. ويرا الزعيمان أنه من الضروري إعادة بناء ثقة الناس بالضرائب، وأننا جميعنا نساهم في المجتمع.

وقالت ميته فريدركسن رئيسة الحزب الديمقراطي الاجتماعي إنه وفي السنوات العشر الأخيرة كان تعاقب عدد من الوزراء على وزارة الضرائب من الكتلتين الزرقاء والحمراء. لذلك اعتقد البعض أن السياسيين لن يحققوا في الأمور الضريبية. إلا أن الوقت قد حان لإجراء تحقيق شامل.

والجدير بالذكر أنه عندما تباشر لجنة التحقيق عملها فإنه سيتم الاستماع للعديد من السياسيين والموظفين الحكوميين كشهود لمعرفة ما حدث. وهذا الأمر يعني أن وزير المالية كريستيان ينسن ووزير الأشغال تغولي لون راسموسن سيُحاسبان عما فعلوه.

يُشار أخيراً إلى أو وزير العدل هو من سيقوم بتشكيل اللجنة ويسمي أعضائها، الذين يجب أن يكونوا مستقلين ولا تربطهم أي علاقة بالأشخاص الذين قد يتناولهم التحقيق.

 
المصدر غيتساو/ TV2

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

الحكومة  تطرد الأجانب حتى لو تغيبوا عن المحكمة

يرى وزير العدل، Søren Pape Poulsen، أنه يجب وضع حد لتجنب المجرمين الأجانب الطرد من …

راسموسن حول مصير الأقاليم:حالة عدم الاطمئنان مسؤوليتي

شكلت أفكار حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا) المتعلقة بإصلاح قطاع الصحة نقطة ارتكاز اجتماع مجلس رئاسة …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: