الإثنين , مايو 27 2019
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / الحزب الديمقراطي الاجتماعي يُطالب الحكومة بتمديد مراقبة الحدود
Foto: Kenneth Koustrup Lysbjerg

الحزب الديمقراطي الاجتماعي يُطالب الحكومة بتمديد مراقبة الحدود

 

طالب الحزب الديمقراطي الاجتماعي (يسار) على لسان الناطقة باسم الحزب Trine Bramsen الحكومة ووزيرة الهجرة والاندماج بالقتال من أجل تمديد العمل بمراقبة حدود الدنمارك مع ألمانيا، طالما الاتحاد الأوروبي عاجز عن ضبط حدوده الخارجية. وجاء تصريح Trine Bramsen بعد مطالبة المفوضية الأوروبية الدنمارك بالتخلي عن مراقبة حدودها خلال مدة ستة أشهر.

وقالت Trine Bramsen إننا نطالب الحكومة بأمرين اثنين. الأمر الأول،  الضغط على المفوضية الأوروبية من أجل ضبط حدود الاتحاد الخارجية. والأمر الثاني هو مخاطبة المفوضية الأوروبية وبكل وضوح أنه طالما أن الاتحاد عاجز عن ضبط حدوده الخارجية، وطالما أننا لا نعرف عدد الأشخاص القادمين، ومتى، ومن أين هم قادمون، فمن الضروري الحصول على الإذن بمراقبة حدودنا.

يُشار إلى أن الدنمارك وعدد من الدول الأوروبية الأخرى، حصلت على الإذن بفرض مراقبة مؤقتة على حدودها. وذلك بعد تقييم المفوضية الأوروبية أن الحدود الخارجية للاتحاد انهارت تحت ضغط تدفق اللاجئين والمهاجرين. والدول التي حصلت على موافقة المفوضية الأوروبية لمراقبة حدودها هي النمسا وألمانيا والسويد والنرويج. وتلقت هذه الدول جميعها يوم الخميس مطالبة الاتحاد لها بالتخلي عن مراقبة الحدود. وجاء طلب المفوضية الأوروبية للعودة إلى العمل باتفاقية التنقل الحر بعد التحسن الملحوظ على حدود الاتحاد الخارجية.

إلا أن الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الاجتماعي لا تتفق مع المفوضية الأوروبية في تقييمها. وتقول: “لا يكفي القول بأننا نسيطر على حدود الاتحاد الخارجية، عندما لا نعلم أين؟ ومتى؟ وكم عدد الذين سيتجاوزون الحدود الخارجية للاتحاد”. وترى في الوقت نفسه أن هناك حشود ضخمة من الناس تريد التقدم باتجاه أوروبا.

ووفقاً لمفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة فإن 14.59 شخص وصلوا إلى أوروبا عن طريق القوارب في شهر نيسان/أبريل المنصرم..

 

أخيراً، يُشار إلى أنه عندما فرضت الدنمارك مراقبة على حدودها مع ألمانيا في السادس من شهر كانون الثاني/يناير 2016، وصل عدد المهاجرين إلى 72.622 شخصاً.

 
المصدر Ritzau/Jyllands-Posten

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن يُفجر قنبلة انتخابية: مستعدون للتعاون مع الديمقراطيين الاجتماعيين

قال رئيس الوزراء الدنماركي، لارس لوكه راسموسن، في كتاب يصدر اليوم الخميس تحت عنوان “لحظة …

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: