الرئيسية / Uncategorized / الحكومة ومعها حزب الشعب الدنماركي يرفضون الاعتذار عن العبودية
Foto: henning Bagger © Scanpix)

الحكومة ومعها حزب الشعب الدنماركي يرفضون الاعتذار عن العبودية

ترفض الحكومة الائتلافية الحالية ومعها حزب الشعب الدنماركي الاعتذار عن ماضي الدنمارك في تجارة الرق والعبيد قائلين إن الدنماركيين الحاليين ليسوا مسؤولين عن تصرفات آباءهم.
وقال الناطق باسم حزب الشعب الدنماركي للشؤون الخارجية سوغين إيسبغسن Søren Espersen بأنه لا يرى سبباً لتحمل دنماركيي اليوم مسؤولية تصرفات أجدادهم. ويرا أنه من المفاجئ أن يغير الحزب الليبرالي الاجتماعي موقفه من هذه المساءلة. وقال إننا ندعم موقفهم السابق والقائل بأنه لاجدوى ولا معنى أن تُقدم الأجيال الحالية اعتذارٍ عن عبودية لأجيال ليسوا عبيداً.
ويتابع إيسبغسن كما أنني لا أعتقد إننا بحاجة للاعتذار من فرنسا لغارات الفايكنغ عليهم. والمساءلة هنا مشابهة أيضاً. ويرا بأن الاعتذار يجب أن يُقدم من أولئك الذين ارتكبوا الفظائع.

 

(يُشار إلى أن الدنمارك كانت قد استعمرت مجموعة من الجزر في البحر الكاريبي في أمريكا الجنوبية منها جزيرة سان يان وجزيرة سان توماس. وكانت الدنمارك قد استعمرتها لتحويلها إلى مزارع قصب واستعبدت سكانها. وباعت الدنمارك الجزر إلى الولايات المتحدة الأمريكية بمبلغ 25 مليون دولار التي استولت عليها في 31 آذار عام 1917. أي قريباً يُصادف مرور 100 عام على هذه الواقعة. وتُعرف هذه الجزر اليوم باسم الجزر الأمريكية العذارء.)/راديو سوا

 

 

المصدر التلفزيون الدنماركي

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن يُفجر قنبلة انتخابية: مستعدون للتعاون مع الديمقراطيين الاجتماعيين

قال رئيس الوزراء الدنماركي، لارس لوكه راسموسن، في كتاب يصدر اليوم الخميس تحت عنوان “لحظة …

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: