الإثنين , يوليو 22 2019
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / رؤوساء بلديات من حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا) ينتقدون رئيس الحكومة
(Foto: Tariq Mikkel Khan)

رؤوساء بلديات من حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا) ينتقدون رئيس الحكومة

منذ انتخابات العام 2015 وحزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا) يشهد تراجعاً في استطلاعات الرأي. فمنذ الانتخابات الأخيرة، والناخبون يتوجهون بأصواتهم إلى الأحزاب السياسية الأخرى. وكان الحزب قد حقق في الانتخابات الأخيرة نسبة 19.5% من الأصوات، ليكون بذلك ثالث أكبر الأحزب في مجلس الشعب Folketinget بعد كل من الحزب الديمقراطي الاشتراكي وحزب الشعب الدنماركي. لكن ولفترة طويلة بقيت هذه النسبة متوقفة عند 18%. العديد من رؤوساء من البلديات ينتقدون رئيس الحكومة راسموسن ويحملونه مسؤولية هذا التراجع. ويقول رؤوساء البلديات أن راسموسن غير حاضر بشكل كاف في النقاشات العامة. كما أنهم مستاؤون من القضايا السلبية التي تحوم حول رئيس الحكومة والتي لم يستطع التخلص منها. حيث يقول أحد رؤوساء البلديات أن الناخبون لم ينسوا قضية الألبسة الباهظة، والرحلات الجوية في الدرجة الأولى. في إشارة إلى قضية لاحقت راسموسن لفترة طويلة عندما كان رئيسا للحكومة بين عامي 2009 و2011.

 
المصدر التلفزيون الدنماركي

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن يُفجر قنبلة انتخابية: مستعدون للتعاون مع الديمقراطيين الاجتماعيين

قال رئيس الوزراء الدنماركي، لارس لوكه راسموسن، في كتاب يصدر اليوم الخميس تحت عنوان “لحظة …

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: