الخميس , أغسطس 22 2019
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / الدنماركيون المقيمون في مدينة مالمو السويدية يفكرون في العودة إلى الدنمارك بعد اضطرابات تشهدها المدينة

الدنماركيون المقيمون في مدينة مالمو السويدية يفكرون في العودة إلى الدنمارك بعد اضطرابات تشهدها المدينة

هجمات طعن بالسكين، قنابل يدوية، إطلاق نار في الشارع وحرق للسيارات. هذه ليست إلا بضعة أمور حصلت في الآونة الأخيرة في أجزاء معينة من مدينة مالمو. خمسة عشر شخصاً فقدوا حياتهم في الاضطرابات التي شهدتها المدينة في العام الماضي. وتزيد هذه الاضطرابات من حالة عد الاستقرار ل 23 ألف دنماركي يقيمون في مالمو.
توغا إيغتمان أحد الذين يفكرون بإذا ما كان ينبغي عليه البقاء أو الانتقال والعودة إلى الدنمارك. ويقول:” لدي ابنة تنمو و تكبر. هل ستنشأ وتكبر في بيئة يطلق الناس فيها النار على بعضهم؟؟” يسأل توغا نفسه، ويجيب. ” لا أعتقد ذلك.”

وقد حركت الاضطرابات أفكار بيتر هوتي. ويقول:” لا أفكر كثيراً في سلامتي الشخصية، لكن أكثر على سلامة عائلتي.” وقد اتخذت عائلة بيتر هوتي مجموعة من الاجراءات الاحتياطية. فيقوم الأب بيتر بتوصيل ابنته بالسيارة إلى المدرسة وإلى صديقاتها، لأنه لا يريد أن تتجول ابنته بمفردها في المدينة. وإذا وصلت زوجته متأخرة في المساء بالقطار القادم من الدنمارك، يقلها بيتر من محطة القطار المركزية في مالمو.
ولا تفكر العائلة بالانتقال إلى الدنمارك. لكن بيتر يفكر بالانتقال إلى جزء آخر من المدينة. ويقول بيتر: “نحن سعداء لإقامتنا في مالمو، لكننا لن نبقى في المنطقة التي نعيش فيها الآن.
حوادث إطلاق االنار لم تعد أخبار عاجلة
يقول توغا إيغتمان أن أسوأ شيء يمكن أن يحدث، هو أن يبدأ المر بالاعتياد على هذه الأمور. تعرض أحدهم لطلق ناري لم يعد خبراً عاجلاً في نشرات الأخبار. عليّ القول بأن هذا أمر لا يبعث على الراحة.
بينما تعيد عائلة إيغتمان التفكير والنظر بإقامتها في السويد، تريد عائلة بيتر البقاء في السويد. لكن ليس في Nobeltorget حيث يعيشون الآن.
ويقول: مازلنا نرغب بالاستمرار في العيش في السويد، لكن على الأرجح ليس في المنطقة التي نعيش فيها اليوم. إنها بؤرة لكل هذا الشغب الذي نعيشه الآن.

 

المقال لــ مارسيل ميغاسي فارد، آنّا صوفيا فلاك، ماركوس ماتيانسن بانك

 

المصدر التلفزيون الدنماركي

عن admin

شاهد أيضاً

حزب الشعب الدنماركي يمنع أحد أعضاءه من حرق القرآن

لم يعد راسموس بالودان الوحيد الذي يرغب في حرق نسخ من القرآن باسم حرية التعبير. …

الدنمارك تمنح 675 مليون كرونة لضحايا الحرب في سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الدنماركية صباح اليوم الأربعاء عن تقديم الحكومة الدنماركية مبلغ 675 مليون كرونة …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: