الإثنين , فبراير 19 2018
daar
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / رئيس سابق للحزب الديمقراطي الاجتماعي: ما زلنا في معركة صعبة مع حزب الشعب الدنماركي
(Foto: Ida Marie Odgaard/Scanpix 2017)

رئيس سابق للحزب الديمقراطي الاجتماعي: ما زلنا في معركة صعبة مع حزب الشعب الدنماركي

daar

قال رئيس سابق للحزب الديمقراطي الاجتماعي إنه وعلى الرغم من التحالف بين الحزب الديمقراطي الاجتماعي وحزب الشعب الدنماركي، إلا أن الحزب ما زال في معركة ضارية مع حزب الشعب الدنماركي.

هناك سبب وجيه من التحالف الذي أبرمته، ميته فريدركسن، رئيسة الحزب الديمقراطي الاجتماعي (يسار) مع حزب الشعب الدنماركي (يمين). لكن على الديمقراطيين الاجتماعيين ألا ينسوا أن الحزب ما زال في “معركة صعبة” ضد حزب الشعب الدنماركي.

هذه قراءة تحليلية لـ Mogens Lykketoft الرئيس السابق للحزب الديمقراطي الاجتماعي في كتاب بعنوان ” Arven efter Anker” “الإرث بعد أنكه” ( أنكه يوغنسن زعيم سابق للحزب ورئيس سابق للوزراء. المترجم)

ويقول، Mogens Lykketoft، في الكتاب:

  • مازال لدى حزب الشعب الدنماركي الكثير من المواقف التي لا تروقني. كما أنني لا أعتقد أن هناك أن يشيروا إلى حكومة يقودها الديمقراطيون الاجتماعيون.  

إلا أن Mogens Lykketoft يرى أن الحزب الديمقراطي الاجتماعي ملزم  بمنع حدوث الأسوء من قبل الحكومة البرجوازية (اليمينية)، ويشير إلى أن الحزب الديمقراطي الاجتماعي وحزب الشعب الدنماركي حالا معاً دون حصول تخفيضات ضريبية لذوي الدخل العالي topskattelettelser ورفع سن التقاعد.

وأضاف يقول:

  • لكن علينا ألا نخلق أوهاماً بأننا لم نعد في معركة صعبة ضدهم. لكن قد تكون هناك أسباب كثيرة للتعاون البراجماتي.

ويؤكد، Mogens Lykketoft أنه وعلى مدار السنوات الخمس عشرة الأخيرة قامت الحكومات المتعاقبة مع استثناءات قليلة باتباع سياسات اقتصادية أدت إلى تقليص الرفاه الاجتماعي (الرعاية الاجتماعية) في المجتمع وأن هذا الأمر كلف الحزب الديمقراطي الاجتماعي غالياً، وقال:

  • لقد قللنا الضمان الاجتماعي في وقت كان فيها مزيد من الناس يعانون من الضعف وغير مطمئنين. وارتفع مستوى اللامساواة. لذا، فإن هذا الجزء من إرث Anker لم يُدار بشكل جيد. وهذا الأمر أدى إلى انخفاض التأييد لنا.

وتابع يقول:

  • أعتقد أن القيادة الجديدة تدرك تماماً أهمية رفع إرث Anker مرة أخرى.

على الرغم من أن، ميته فريدركسن، ليست لديها خلفية من سوق العمل، إلا أنها ارتادت الجامعة، ويرى، Mogens Lykketof أنها قادرة على وضع بصمتها الخاصة في ذاكرة الناس كما فعل Anker.

حيث قال:

  • لطالما كان رأي أن لديها شعور غريزي عفوي قوي عن جوهر الحزب الديمقراطي الاجتماعي، ولماذا نحن هنا. لديها سخط اجتماعي قوي. نحن بحاجة اليوم إلى إقناع الناس بأن الحزب الديمقراطي الاجتماعي سيكافح من أجل مزيد من العدالة.

يُشار إلى أن كتاب” الإرث بعد أنكه” يُنشر يوم الخامس من كانون الأول/ديسمبر الجاري.

 

المصدر: يولانس-بوستن/ غيتساو

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

على العاملين في مجال رعاية كبار السن تقديم وثيقة عدلية

خطر وقوع اعتداءات وسرقات فتح الآن باب الحوار على موضوع من يُسمح له بالعمل مع …

الحزب الديمقراطي الاجتماعي: على الدنمارك دعم المحاكم والسجون في كل من سوريا والعراق

يرى الحزب الديمقراطي الاجتماعي أن الدنماركيين المعتقلين والذين كانوا يقاتلون في صفوف تنظيم دولة الإسلامية …

This site is protected by WP-CopyRightPro
X
¤