arda
الرئيسية / مجتمع / أخبار المجتمع / حزب الشعب الاشتراكي يقول لا لاختبار الأطفال في صف رياض الأطفال

حزب الشعب الاشتراكي يقول لا لاختبار الأطفال في صف رياض الأطفال

arda

الحكومة ومعها حزبا الشعب الدنماركي والديمقراطي الاجتماعي متفقين على إقرار اختبارات لغوية للأطفال في صف ريا الأطفل وهو ما يُعرف أيضاً باسم “الصف الصفر”.

رغماً عن إرادة حزب الشعب الاشتراكي فإن أطفال صف رياض الأطفال (الصف الصفر) ومن الآن فصاعداً عليهم اجتياز اختبار لغوي للانتقال إلى الصف الأول.

لذلك ، يقف الحزب خارج اتفاقية مكافحة المجتمعات الموازية في مجال التعليم. ولكن يشارك الحزب في الاتفاقيات والمفاوضات الأخرى  المتعلقة بمبادرة أحياء الغيتو والتي قدمتها الحكومة في وقت سابق من هذا العام.

ويقول رئيس المجموعة البرلمانية للحزب Jacob Mark 

  • لا يجب اختبار الأطفال أكثر مما نقوم به اليوم.
  • نود أن نتدخل إذا كانت لدى الأطفال مشكلات لغوية. لكن تعريض الأطفال في سن الست سنوات لاختبار اللغة ، نعتقد أن هذه طريقة خاطئة.

يجب أن تكون اختبارات اللغة مصحوبة بتدريس مكثف للغة الدنماركية. وإذا لم يتمكن الأطفال من اتقانها ، يمكنهم الحصول على دروس إضافية أثناء العطلة الصيفية، كما سيحصلون على فرصة لإجراء اختبار جديد قبل الدخول الى الصف الأول.

إلا أن النتيجة قد تكون أن بعض الأطفال لن ينتقلوا إلى الصف الأول.

وزيرة التربية والتعليم Merete Riisager قالت:

  • من الصعب دائمًا تحديد أعداد الأطفال الذين عليهم الخضوع للاختبار. لكن الأمر يتعلق بمنح كل الأطفال فرصة .
  • عندما يبدأ الطفل بالصف الأول، عليه أن يتعلم القراءة والكتابة والحساب. وللأسف ، هناك الكثير من الأطفال الذين يبدأون بشكل خاطئ.

ودعا المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الاجتماعي لشؤون الاندماج  الاندماج Mattias Tesfaye حزب الشعب الاشتراكي للانضمام إلى الاتفاقية.

وشدد على أن ملايين الكرونات سيتم إرسالها للمدارس المرتبطة بالأحياء الضعيفة.

وأضاف قائلاً:

  • عناية فاخرة سيحظى بها أطفال الصف الصفر.
  • من المنطقي أن نبدأ فقط بمحاولة معرفة ما إذا كان الأطفال يتكلمون اللغة الدانمركية كأقرانهم الدنماركيين . إذا كان ذلك ، سيتلقون تعليم تقليدي (طبيعي). لكن إذا كانوا قد دخلوا المدرسة أن يكون قادرين على التكلم بالدنماركية بشكل جيد، عندها سيحظون بعناية فاخرة.

وتابع  Mattias Tesfaye يقول:

  • المشكلة الوحيدة في هذه الاتفاقية هي أننا لا نستطيع أن ننفذها في جميع أنحاء البلاد. ستكون باهظة التكاليف.لكن، الآن نبدأ بالأحياء السكنية الضعيفة.

من جانب آخر، يعارض الحزب الليبرالي الاجتماعي إجراء الاختبارات اللغوية. الحزب هو جزء من الاتفاق الذي يوضح كيفية تمويل مبادرة أحياء الغيتو. لكن حتى الآن ، لم ينضم الحزب الليبرالي الاجتماعي  إلى المضمون.

ويرى الزعيم السياسي للحزب الليبرالي الاجتماعي Morten Østergaard: أن اتفاق الاختبارات اللغوية يُظهر أن “قيمنا هي في حالة سقوط حر”.

وعلق قائلاً:

  • اختبارات اللغة في الصف الصفر يعني أن طفلين متماثلان ، بدأا للتو المدرسة ، وكلاهما يواجه مشكلة مع  اللغة ، يعاملان بشكل مختلف. فقط لأن الطفل الأول يعيش في حي غيتو والآخر يعيش خارجه.

يذكر أنه سيتم تنفيذ اختبارات اللغة فقط خلال العام الدراسي 2019/2020. ولكن بالفعل من السنة الدراسية القادمة ، سيتم إجراء الاختبارات.

 

ترجمة: قصي حسين

المصدر: غينساو/ يولانس-بوستن

 

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

مجلس الشعب يستدعي ثلاثة وزراء بعد اكتظاظ المشافي بالمرضى

خُمس أقسام المشافي شهدت في شهر آذار/ مارس من العام الجاري عدداً كبيراً من المرضى …

الدنماركيون الجدد: الشرطة تلاحقنا بسبب لون بشرتنا

تُظهر الأرقام الصادرة عن هيئة الإحصاء الدنماركية أن الشرطة توجه التهم للأجانب والمتحدرين منهم دون …

This site is protected by WP-CopyRightPro
X
¤
%d مدونون معجبون بهذه: