الأربعاء , فبراير 21 2018
daar
الرئيسية / مجتمع / أخبار المجتمع / الأطفال ثنائيي اللغة متخلفين عن أقرانهم الدنماركيين لغوياً عند بدء المدرسة
Foto: Maria Tuxen Hedegaard

الأطفال ثنائيي اللغة متخلفين عن أقرانهم الدنماركيين لغوياً عند بدء المدرسة

daar

قامت المجلة التلفزيون الدنماركي الإخبارية “21 Søndag” بإجراء مسح شمل 278 مدرسة ابتدائية للاستماع لتجربتهم وتقييمهم لمهارات الأطفال ثنائيي اللغة اللغوية. وتم إرسال الاستبيان إلى المدارس التي تقع في بلديات لديها حي سكني أو أكثر موجود على لائحة الحكومة لأحياء الغيتو.

والعديد من مدراء المدارس أخبروا عن وجود أطفال من أصول غير غربية  ممن ولدوا في الدنمارك، ولا يتحدثون اللغة الدنماركية بشكل يمكنهم من مواكبة التعليم لدى التحاقهم بالمدرسة.

وأخبر مدراء المدارس أنهم يضطرون إلى توفير حصص إضافية لتعليم اللغة. حتى أنهم اضطروا في بعض الحالات السماح بإرسال الأطفال إلى الصف التمهيدي لأطفال اللاجئين ثنائيي اللغة، وذلك لأنهم لا يتحدثون اللغة الدنماركية. كما أخبر المدراء أنه غالباً ما يكون هؤلاء الأطفال متخلفين عن أقرانهم في في كل المواد وعليهم إعادة الصف.

مدير مدرسة: التلاميذ يواجهون صعوبة في فهم التوجيهات

ويعد René Nielsen مدير مدرسة Nymarkskolen في بلدية Slagelse أحد  المدراء الذين لديهم تلاميذ ثنائيي اللغة يفتقرون إلى المهارات اللغوية الكافية. وتقع المدرسة بالقرب من الحي السكني Ringparken الذي يحوي حوالي 2.000 قاطن، أكثر من نصفهم من المهاجرين أو من المتحدرين منهم ومن أصول غير غربية.

ويرى، René Nielsen، أن التلاميذ ثنائيي اللغة في الصف صفر لم يتحدثوا الدنماركية بشكل كافي قبل بداية المدرسة. وقال: ” لدينا أمثلة على تلاميذ لا يستطيعون فهم التوجيهات والأوامر، وبالكاد يتحدثون الدنماركية عندما يبدأون المدرسة”. وتابع يقول: ” يواجهون صعوبات في ذهابهم إلى المدرسة لأنهم لا يشعرون بأنهم جزءاً من التجمع. غالباً ما يدخلون في مشاكل صغيرة، لأنهم ببساطة لا يفهمون الحياة اليومية في المدرسة”.

الكثير من المدارس تواجه نفس المشكلة

شاركت البروفيسورة، Dorthe Bleses، من مركز أبحاث الأطفال Trygfondens في جامعة آرهوس في وضع خارطة لغوية على ما يقرب من حوالي 13.000 طفل. وكانت نتيجة الدراسة أن هناك فروق واضحة في المهارات اللغوية بين الأطفال ثنائيي اللغة وأقرانهم ممن يتحدثون لغة واحدة فقط. عند بداية المدرسة يتماشى مستوى أكثر من نصف التلاميذ من أصول غير غربية مع مستوى التلاميذ الخمسة بالمئة الأضعف من أحادي اللغة. وتقول Dorthe Bless:

  • من المهم أن ننظر في كيفية تعزيز لغتهم.

وزيرة التعليم: يجب إشراك الأهالي في الموضوع

في خطابه السنوي بمناسبة السنة الجديدة حذر رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن، من بداية الأطفال المدرسة وهم لا يتقنون اللغة الدنماركية بشكل كافٍ، وقال إن الحكومة ستتقدم بمبادرة في هذا الخصوص.

ومن جانبها قالت وزيرة التعليم، Merete Riisager:

  • من المهم بالنسبة لي القول إنه علينا إجراء تغيير في الأسلوب، وأن نقول لبعض الآباء أن الدولة لا تستطيع حل كل الأمور للآباء القادمين من خلفية أخرى. تقع على كاهل الأهالي مسؤولية، ونتوقع منهم أن يتحملوا هذه المسؤولية، وإلا فإن أطفالهم سيكون متخلفين عن أقرانهم عندما يبدأون المدرسة.

 

 

المصدر: التلفزيون الدنماركي

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

النساء يصوّتن للكتلة الحمراء

أظهر استطلاع جديد للآراء أن زعيمة الحزب الديمقراطي الاجتماعي، ميته فريدركسن، ستصل السلطة لو كان …

على العاملين في مجال رعاية كبار السن تقديم وثيقة عدلية

خطر وقوع اعتداءات وسرقات فتح الآن باب الحوار على موضوع من يُسمح له بالعمل مع …

This site is protected by WP-CopyRightPro
X
¤