الإثنين , فبراير 19 2018
daar
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / الأجانب يدفعون جزءاً من الاتفاق الضريبي بين الحكومة وحزب الشعب الدنماركي
(Foto: Mads Claus Rasmussen/Scanpix 2018)

الأجانب يدفعون جزءاً من الاتفاق الضريبي بين الحكومة وحزب الشعب الدنماركي

daar

سيتم تمويل التخفيضات الضريبية التي أبرمتها الحكومة من خلال الأموال التي يتم إنفاقها على تعليم اللغة الدنماركية وإطالة الطريق أمام الأجانب للحصول على إعانات البطالة.

وسيكون من الصعب على الأجانب الحصول على حق الوصول إلى المساعدات الاجتماعية كإعانات البطالة والمعونة النقدية (كونتانت يلب).

وتأتي هذه الاجراءات كإحدى نتائج اتفاق الحكومة الائتلافية VLAK مع حزب الشعب الدنماركي من أجل خفض الضرائب بما مجموعه 5 مليارات كرونة.

وتقوم الحكومة بفرض شرط الإقامة من أجل الحصول على معونات البطالة وغيرها من المعونات الاجتماعية. علاوة على ذلك، تقوم الحكومة بتشديد الشروط للحصول على المعونة النقدية (كونتانت يلب).

ومن شأن تشديد إجراءات الحصول على المساعدات الاجتماعية إرسال إشارة واضحة تقول إن الشرط الأساسي للحصول على كامل المعونات الاجتماعية يتطلب ارتباطاً وانتماءاً للمجتمع الدنماركي والمساهمة في المجتمع لسنوات عديدة.

وفيما يتعلق بإعانات البطالة فإن شرط الإقامة الجديدة يعني أنه لن يكون بإمكان  الأجنبي العضو في صندوق البطالة الحصول على إعانات البطالة في السنوات السبع الأولى من إقامته في الدنمارك.

إلا أن الحكومة وحزب الشعب الدنماركي متفقان على أن هذه الاجراءات لا تشمل الدنماركيين المبتعثين من قبل أرباب عملهم.

وإذا لم يستوف الأجنبي شرط الإقامة، يحق له الحصول على معونات اندماج أقل قيمة. إلا أن هذا يتطلب بطبيعة الحال أن يستوفي الشخص شروط الاندماج.

حتى المساعدات النقدية والتعليمية ستصبح أكثر صعوبة. فقد تم تغيير شرط الإقامة سبع سنوات من أصل من آخر ثماني سنوات إلى تسع سنوات من أصل آخر عشر سنوات للحصول على هذه المساعدات.

وفي الوقت نفسه، تم استحداث شرط تكميلي آخر يشترط العمل مدة سنتين ونصف في السنوات العشر الأخيرة. يُشار إلى أن شرط العمل الجديد يدخل حيز التنفيذ اعتباراً من الأول من شهر كانون الثاني/ يناير 2019 على جميع من دخل الدنمارك بعد الأول من شهر كانون الثاني/ يناير 2008 دنماركيين وأجانب.

ويتم استثناء الأشخاص المتقاعدين والحاصلين على التقاعد المبكر من شرط العمل إذا استوفوا شرط الإقامة. كما أن القرار لا يشمل أولئك الذين يتلقون المعونة النقدية “كونتانت يلب” قبل الأول من شهر كانون الثاني/يناير 2019.

وفي نقطة أخرى، تتفق الحكومة مع حزب الشعب الدنماركي في السماح للأجانب المساهمة في الحزمة الضريبية. واعتباراً من الأول من شهر تموز/يوليو 2018 يتم فرض رسوم اشتراك على تعلم اللغة الدنماركية.

وهذا الأمر سيؤثر على العمال الأجانب، ومواطني دول الاتحاد الأوروبي، والطلاب الذين يحق لهم الحصول على التعليم.

ويصل رسم الاشتراك إلى 2.000 كرونة على المستوى المبتدىء. وفي الوقت نفسه، يتم الاحتفاظ بالشرط الحالي والذي يتطلب إيداع 1250 كرونة للمستوى الواحد.

المصدر: يولانس-بوستن/ غيتساو

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

على العاملين في مجال رعاية كبار السن تقديم وثيقة عدلية

خطر وقوع اعتداءات وسرقات فتح الآن باب الحوار على موضوع من يُسمح له بالعمل مع …

الحزب الديمقراطي الاجتماعي: على الدنمارك دعم المحاكم والسجون في كل من سوريا والعراق

يرى الحزب الديمقراطي الاجتماعي أن الدنماركيين المعتقلين والذين كانوا يقاتلون في صفوف تنظيم دولة الإسلامية …

This site is protected by WP-CopyRightPro
X
¤